Breaking News

Default Placeholder

 أشاد العالم باستجابة كوريا الجنوبية الفعّالة لوباء فيروس كورونا المستجد، وتمكنها من تقليل عدد الإصابات…

 أشاد العالم باستجابة كوريا الجنوبية الفعّالة لوباء فيروس كورونا المستجد، وتمكنها من تقليل عدد الإصابات بشكل ملحوظ وبوقت قصير. فكيف تتعامل البلاد مع تفشي الفيروس بشكل أفضل من الدول الأخرى؟

التفاصيل:
أشاد #العالم مؤخراً باستجابة #كوريا_الجنوبية الفعّالة لوباء #فيروس_كورونا المستجد، وكيفية تعاملها مع #المرض. ويعتبر أحد #الأسباب الرئيسية لتعاملها الجيد مع #المرض هو أن #الاختبار متاح على نطاق #واسع وبأسعار #معقولة. حيث يتوافر ما يقارب 600 موقع مختلف لجمع #العينات على مستوى #البلاد، مع حوالي 91 مختبراً لإجراء #الاختبارات. ومنها حوالي 53 موقعاً لاختبار #السائقين دون أن يغادرو سياراتهم، وهو ما يقلل #الاحتكاك_البشري لتخفيف #العدوى. واستطاعت بذلك إجراء ما يقارب 250,000 #اختبار حتى تاريخ 13 مارس، وهي قادرة على اختبار 15,000 #حالة يومياً. وتكون #الاختبارات #مجانية للأشخاص الذين يعانون من #أعراض أو اتصلوا بمرضى، وبخلاف ذلك فهي تكلف حوالي 130$. كما فرضت #البلاد “#التباعد_الاجتماعي” لمحاولة الحد من #العدوى، وذلك من خلال إغلاق #المدارس و#المكاتب و#التجمعات. كما توفر #تطبيقات ذكية تشير إلى #مواقع #المصابين على #الخريطة دون ذكر أسمائهم حتى يتمكن #الآخرون من تجنبها. ووفقاً لإذاعة #BBC، هناك #كاميرات #تصوير_حراري عند مداخل #المباني، وأشخاص رسميين لتذكير الآخرين بغسل أيديهم.

للمزيد حول تفشي فيروس كورونا، تفضلوا بزيارة موقع مجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو على الرابط:
https://tech..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Share Article: