تحليل الحلقة 18 من مسلسل النهاية

0 0

تحليل الحلقة ١٨ بعنوان: عزيز روبوت!

في أول اللقاء ما بين زين والإتنين اللي من الأمن (آسر ورحمة) ، المحققة رحمة سألته سؤال غلط وزين جاوب عليه كدب!
المحققة سألته إن كان بقاله حوالي ٣ أسابيع في الواحة، وزين جاوب بالإيجاب، لكن الحقيقة إن زين بتاريخ تسجيله لمذكراته الصوتية انهارده ٣٠ أكتوبر ٢١٢٠ نعرف إنه بقاله شهرين ونص بالظبط في الواحة!!

نقدر نطلع ب٣ معلومات من التحقيق:
١ – الأمن الداخلي للواحة، جهة مستقلة عن إدارة الواحة ومفيش سلطة أعلى منهم.
٢ – الأمن لسه مش عارفين بوجود زين عند أرسلان في ليلة الجريمة، أو جايز عارفين وبيستدرجوا زين لسبب ما!
٣ – الأمن سابوا لزين فرصة يفكر في أي معلومة ممكن تساعدهم ويرد عليهم خلال يوم واحد.

زين قرر يتحرك بسرعة بدون ما يلتفت لتحذيرات سليمة (الموظفة اللي بشعر أحمر) لكن تصريحه الأمني مسمحلوش يوصل للحسَّاب (عمر الشناوي) صديق أرسلان، عشان يحاول يعرف منه أي معلومة جايز توصله لحل معادلة بيتا – جاما، ومبقاش ادام زين غير إنه يقوم بالمهمة دي مع سليمة رغم إقتناعه بإنها تعرف الجاني (إدارة الواحة) ومش هدفها سلامته، ولكن كل اللي هي عايزاه هي واللي وراها، هو حل المعادلة وبس!

يُسر قرر يبيع عزيز ويشتري رضوي. لكن يا ترى موقف رضوى هيكون إيه لما تعرف حقيقته وندالته؟! أعتقد هياخد جزائه اللي يستحقه.

المحروقي دبَّر حيلة عشان يبعد روبوت زين وصباح عن مكان سكنهم، ويقدر يفتش المكان. في الوقت دا، كان روبوت زين وصباح على وشك إرتكاب جريمة بشعة والتخلص من ريناد (الأخت الكبرى لأولاد الملجأ) بعد ما عرفوا إنها كانت بتتصنت عليهم، وبعد ما روبوت زين حسب جدوى حياة البنت من عدمها، كمسألة حسابية بدون أي عاطفة وإستنتج إن التخلص منها ضرر بسيط! لكن دخول طومان ومُساعد المحروقي في اللحظة دي، أنقذ حياة ريناد في آخر لحظة!!
موافقة صباح على قتل ريناد الطفلة، ورانا اد ايه هي مُنساقة ومعمية ادام حلمها الحديدي اللي يكاد يكون طبع على مشاعرها بنفس قسوة الحديد!

عزيز علم سعادة إستخدام السلاح الوحيد القادر على تدمير حديد الإيسيهات وبالتالي تدمير روبوت زين! وبعدها عزيز وسعادة اتفرقوا، بعد وعد من الأخير إنه هيدوخ الأمن ?

جنون صباح وإنهيارها بعد إكتشافها لسرقة العقول الإصطناعية وفلاشات وعي المهندسين، اللي كانوا من المفترض هيبقوا “ولادها” ، يا ترى هيوصلها هي وروبوت زين لإيه؟! جايز يزود رغبة الروبوت في الدمار لأضعاف، وللأسف صباح بقت شريكة رسمياً في جنونه ورغبته دي!

غفران غالباً هيوصل لحلم حياته، بعد ما المحروقي يتمم صفقته معاه، لكن تفتكروا روبوت زين ممكن يكون ليه رأي تاني؟!

إختفاء ريناد المسكينة، مفرقش كتير مع مؤنس، وكان كل همه يراقب تحركات سعادة اللي هيوصله لعزيز. طبعاً دا قبل ما يعرف بهدية يُسر اللي هيقدمهاله على طبق من دهب، زي ما توقعنا قبل كده!

عزيز روبوت ? نظرية توقعتها شخصياً من بداية حلقات المسلسل، وتم إثباتها بأكتر من دليل، آخرهم مشهد النهاية في حلقة انهارده! لكن يا ترى دي هتكون نهاية الروبوت عزيز على إيد مؤنس اللي اكتشف حقيقته؟! ولا هيتم إنقاذه بطريقة ما؟!

عزيز روبوت مُسالم، إختار السلام مقابل الحرب، وإختار يعيش وسط البشر كواحد منهم وأخد من طباعهم لسنين طويلة.. أتمنى متكونش دي نهايته!

By/ Mona Mahmoud Younes

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.